• Home
  • الاخبار-الانشطة

الأفعى المقرنة .. المهددة في محافظة الضالع

عبدالسلام الجعبي

مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة بمحافظة الضالع

 

الأفعى المقرنة هي إحدى الزواحف تتبع فصيلة الأفاعي ، تتواجد في أماكن محدودة في محافظة الضالع مثل مناطق مرفد بالحصين والشعيب بالعوابل وحالمين وتحديدا نعيمه وموثبه وبوران وحيد السنام وحيد الطويقات ، 

     

ولم يتم تسجيل تواجد لها في مناطق أخرى بسبب ما توفره هذه البيئات من ظروف مناسبة لمعيشتها ومأواها ، حيث تعيش في المناطق غير المأهولة والخرابات (المباني المهجورة) ومضارب الحجار.

والأفعى المقرنة من  الأحياء المعمرة تتميز بقصر طولها الذي يصل في المتوسط لخمسين سنتيمتر ، وتكون الإناث أطول من الذكور ، وهي تكبر ببطء وعندما يتقدم بها العمر تبدأ قرونها بالبروز فوق عيونها البارزة ، كما تتميز ببطء حركتها التي تنشط مع الغروب وجسمه سميك ومدعم يتحمل أي ثقل يمر عليه يصل لحد تحمل مرور سيارة عدا في منطقة الرأس فتعد منطقة الضعف لديها ، ومن سلوكها أيضا أنها تنقلب على ظهرها كنوع من الاستعداد عند لدغ الضحية.

 

وتعتبر الأفعى المقرنة واحدة من الإحياء النادرة في الضالع ويهددها التوسع السكاني والملاحقة بالقتل بسبب تهديدها لحياه الإنسان ، حيث تتعرض للقتل في كثير من مواطنها وبشكل مستمر .

التلوث النفطي يهدد بيئة البحر الأحمر وخليج عدن

تشكل البيئة البحرية مورد أساسي لغذاء الإنسان ودوائه ومصدر لأنواع وأعداد كبيرة من الأحياء والنظم البيئية التي تساهم في دورة الأكسجين وتنظيم المناخ ، وكوارث التلوث النفطي تعمل على تغير الخصائص الطبيعية لمياه البحر وتدمير للحياة البحرية وهذه الكوارث تزداد خطورتها في حالة حدوثها في البحر الأحمر وخليج عدن كونها مناطق شبه مغلقة

تابع القراءة

الهيئة العامة لحماية البيئة تستعد بمشاركة مؤسسة استدامة لصون الطبيعة لإطلاق حملة (بحار نظيفة) في سواحل عدن

بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ( UNEP ) تستعد الهيئة العامة لحماية البيئة  لإطلاق حملة (بحار نظيفة) في سواحل عدن بمشاركة مؤسسة استدامة لصون الطبيعة وعدد من منظمات المجتمع المدني.

 وقد عُقد اجتماع اليوم في مقر الهيئة بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس الهيئة الدكتور عبد القادر محمد الخراز لمناقشة استعدادات وترتيبات إطلاق الحملة بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة استدامة الأستاذ وليد الحكيمي ومدير عام الهيئة فرع عدن المهندس فيصل الثعلبي ومدير عام الهيئة فرع أبين ناصر الصاعدي ومدير المحميات والموارد الطبيعية في فرع الهيئة عدن جميل القدسي ومدير مكتب رئيس الهيئة فتحي عطا.

 وفي تصريح صحفي عقب الاجتماع قال الدكتور الخراز إن الحملة تستهدف تنظيف البحار من كميات المخلفات المنتشرة في سواحلها والتي تشكل تهديداً للحياة البحرية وأحيائها وسلامة الأغذية البحرية.

 وأوضح أن شواطئنا وبحارنا أصبحت عرضة للأخطار الناجمة عن الشوائب والمخلفات الأمر الذي يتطلب جهوداً مضاعفة ومخلصة للحفاظ على نظافتها وجمالها.

 

 



اقرأ المزيد من عدن الغد | الهيئة العامة لحماية البيئة تستعد لإطلاق حملة (بحار نظيفة) في سواحل عدن http://adengad.net/news/328125/#ixzz5LzsH2LTe